Open menu
الثلاثاء, 08 كانون1/ديسمبر 2020 18:51

الرئيس العام يدشن مبادرات وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالمسجد الحرام

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أهمية الوسائل التقنية الحديثة ودورها الكبير في تجويد الخدمات المقدمة لقاصدي المسجد الحرام وتسهيل الوصول إليها.
جاء ذلك خلال مبادرات وكالة المشاريع والدراسات الهندسية ممثلة بمركز نظم المعلومات الجغرافية والمساحة، للخدمات المتاحة داخل المسجد الحرام بلغاته الخمس: (العربية، الإنجليزية، الأردو، الفرنسية، التركية، الإندونيسية).
وتحدث معالي الرئيس العام خلال التدشين عن أهمية البرامج والوسائل التقنية الحديثة في تذليل العقبات والصعوبات التي قد تواجه المعتمرين والمصلين، وتسهيل أداء النسك والعبادات داخل المسجد الحرام بصورة تتماشى مع تطلعات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين تجاه جودة الخدمة المقدمة لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي.
وتعين المبادرات قاصدي المسجد الحرام على الوصول إلى الخدمات والمرافق من خلال خريطة تفاعلية "بصيغة" QR حيث يقوم المستخدم بمسح "الكود" المخصص للموقع وستظهر له خريطة المسجد الحرام، ثم يختار الخدمة المرادة أو الجهة المقصودة، ثم يظهر له مسار يحدد الاتجاه أو الخدمة المرادة من نقطة مكان الكود، وكذلك "دليل الإرشاد المكاني" وهو دليل يتم إعداده بشكل دوري، ويهدف إلى تقليل حالة التوهان بالمسجد الحرام، وإيضاح الخدمات المقدمة من الرئاسة للمستفيدين، وأيضاً "الشاشة التفاعلية" التي تعرض خراط تفاعلية لجميع الخدمات والمواقع داخل المسجد الحرام وتحدد مساراً تفاعلياً للجهة المراد التوجه إليها.
وتهدف هذه المبادرات إلى تسهيل تنقلهم بين الوجهات كالصفا والمروة ومداخل عربات الأشخاص ذوي الإعاقة ومقر توزيع العربات اليدوية والكهربائية، ودورات المياه والمصليات والأبواب ونقاط تعبئة ماء زمزم وغيرها مما تسخره القيادة الرشيدة من خدمات للمسجد الحرام وقاصديه.
قراءة 590 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 08 كانون1/ديسمبر 2020 19:03