Open menu
الثلاثاء, 22 كانون1/ديسمبر 2020 16:40

مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف يقيم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وعام الخط العربي ٢٠٢٠

أقامت وكالة مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف فعالية بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية وعام الخط العربي ، حيث تأتي هذه الفعالية تعزيزا لمكانة اللغة العربية، ولما لها من ارتباط وجداني وثقافي راسخ في جذور التاريخ. 
كان ذلك بحضور وكيل الرئيس العام لمجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف سعادة الأستاذ عبدالحميد المالكي، الذي أشاد بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين من رعاية واهتمام بالحرمين الشريفين ومرافقهما، وتعزيز اللغة العربية والخط العربي فيهما بما يعكس أصالة الهوية الإسلامية والعربية.

كما أشار سعادة مساعد وكيل الرئيس عام لشؤون المعارض والمتاحف سعادة  المهندس ماهر الزهراني بأن هذه الفعاليات تأتي في إطار الاحتفاء بالمناسبات العالمية التي تصب في إبراز الهوية الإسلامية والعربية واطلاع الجمهور العام لجهود المملكة في ذلك.
وقد أوضح سعادة مدير إدارة العلاقات العامة بمجمع كسوة الكعبة الأستاذ رائد اللحياني أن اللغة العربية لغة يتحدث بها أكثر من 422 مليون شخص حول العالم، وأن الاحتفاء بها بمثل هذه المعارض والفعاليات دليل اهتمام بلغة كتاب الله عز وجل القرآن الكريم.

وأبان سعادة مساعد مدير عام المتاحف والمعارض الاستاذ أيمن الشريف أن الفعالية استعرضت بعض الصور والتفاصيل الخاصة باللغة العربية في المسجد الحرام ومنها المخطوطات الأثرية و قطع من كسوة الكعبة المشرفة التاريخية وباب الكعبة المشرفة .

ولفت الشريف  بأن الفعالية سعت إلى تعريف الزوار باستخدامات الخط العربي والمخطوطات في المسجد الحرام ومالها من أثر على الناطقين بها .
كما تم عرض فلم تعريفي استعرض الخط العربي في المسجد الحرام ودوره الحضاري في تاريخ الأمة الإسلامية. 

كما تم خلال الفعالية استعراض آلية طباعة الآيات القرآنية والزخارف الإسلامية وتطريزها على كسوة الكعبة المشرفة بأسلاك الفضة المطلية الخالصة وأسلاك الفضة المطلية بالذهب.

وأشار اللحياني بأن الفعالية تضمنت حلقة عمل عن الخط العربي، قدمها خطاط مجمع كسوة الكعبة سعادة الأستاذ مختار عالم.

وتأتي هذه الجهود في إطار تطلعات القيادة الرشيدة لخدمة الحرمين الشريفين، وتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبد بن عبد العزيز السديس، في إبراز الدور العلمي والثقافي للحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما .

Image 2Image 4Image 5Image 6Image 7Image 8Image 9Image 10
قراءة 518 مرات