Open menu
الخميس, 24 كانون1/ديسمبر 2020 17:02

"شؤون الحرمين" تقيم حلقة نقاش لحوكمة ميزانيتها

 
ناقشت حلقة النقاش التي أقيمت برعاية معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونظمتها الإدارة العامة للتخطيط والميزانية بالرئاسة، اليوم، بقاعة الشيخ محمد السبيل –رحمه الله- بعنوان (آفاق الميزانية 2021م، وانعكاسها على تطوير الأجهزة الحكومية)، عدة محاور من بينها التخطيط والذي تمحور حول (أهداف حوكمة الميزانية، والمتطلبات المستهدفة للاستفادة من الميزانية، وأهمية الاستعداد لميزانية العام القادم)، وتحقيق كفاءة الإنفاق والذي ناقش (آلية صرف الميزانية، ومعالجة البنود، وترشيد الإنفاق)، ومناقشة الإدارة العامة للتخطيط والميزانية بموضع خطة لترتيب الصرف في حدود المبالغ المعتمدة، وتحديد أهمية المتطلبات وفقا لأولويات التنفيذ.
وتناولت الحلقة التي تقام لأول مرة على مستوى الرئاسة العامة عدة جوانب حول إدارة الميزانية والتخطيط لها وحوكمتها، وماهي التحديات والأزمات التي تواجه الميزانيات.
وأدار حلقة النقاش سعادة مدير الإدارة العامة للتخطيط والميزانية الأستاذ بسام بن صالح الحبيب، وناقش خلالها عدة محاور خاصة بالميزانية. 
كما أشاد سعادة مستشار الميزانية الأستاذ سليمان الثنيان خلال حلقة النقاش بتدابير الاقتصادية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في الميزانية العامة الدولة لهذا العام، في ظل جائحة كورونا وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.
وذكر الثنيان أن المبادرات التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين –حفظهم الله- خلال هذه الجائحة دليل على متانة الاقتصاد السعودي، حيث استهدفت دعم القطاع الخاص ومبادرة تخفيف الأثر المالي، والحفاظ على الانضباط المالي، واستمرارية الدعم للبرامج الاجتماعية.
وقال الثنيان: تجاوزت المملكة العربية السعودية هذه الجائحة بشكل احترافي، وعجز الميزانية العامة كان منصبا في الصحة والتعليم، وهذا دليل على حرص القيادة الرشيدة –حفظها الله- على سلامة وصحة المواطن والمقيم، وعلى التطوير والرقي بالإنسان السعودي من خلال البرامج التعليمية المميزة.
كما كان لسعادة مساعد مدير الإدارة العامة للتخطيط والميزانية الأستاذ عبدالله بن فهد العويد كلمة خلال حلقة النقاش ذكر فيها أن حلقة النقاش جاءت لتوضح إبراز جهود الرئاسة وإنجازاتها وإسهاماتها بما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة –حفظها الله- وتستعرض الأهداف العامة للرئاسة، وتركز على خطة الرئاسة (2024).
كما أشاد العويد بدور فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية والمشرف العام على مكتب معالي الرئيس الدكتور سعد بن محمد المحيميد، فيما قامت به الإدارة العامة للتخطيط والميزانية من إنجازات وأعمال خلال الفترة الماضية، بدعم وتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
Image 3 2Image 4 2Image 5 2
قراءة 302 مرات آخر تعديل في الخميس, 24 كانون1/ديسمبر 2020 18:57