Open menu
الإثنين, 28 كانون1/ديسمبر 2020 22:55

الرئيس العام: الإسلام جاء بالحث على التداوي وجهود المملكة في تأمين لقاح كورونا كبيرة وعظيمة، وأدعو الجميع إلى تلقي اللقاح وفق المقتضى الشرعي والصحي والنظامي

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أن الإسلام جاء بالحث على التداوي مُشِيدًا بجهود المملكة في تأمين لقاح كورونا ويدعوا الجميع إلى أهمية تفعيل دورهم في تلقي اللقاح فقد جاء على المقتضى الشرعي والصحي والنظامي.
وقال معاليه إن النصوص الشرعية تضافرت بالحث على التداوي من حيث قال رسول الله ﷺ ( تداو عباد الله ولا تداوي بحرم ) وقول ﷺ, (ما أنزل الله من داء إلا وأنزل له دواء ) وهو من تعاطي الأسباب المشروعة والحفاظ على النفس من مقاصد الشريعة ولنا في ولاة أمرنا –حفظهم الله- وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، وصاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وأصحاب السمو الأمراء والمسؤولون أسوة حيث ضربوا أروع الأمثلة في القدوة الحسنة.
وأشاد معاليه بحرص ولاة أمر هذه البلاد المباركة واهتمامهم بسلامة المواطنين وإن المملكة كانت من أوائل الدول التي تحصلت على اللقاح مما يعكس الحرص على سلامة المواطنين وثقل بلادنا الدولي، مختتماً بالتضرع إلى الله –عز وجل- أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها واستقرارها أنه ولي ذلك والقادر عليه.
قراءة 557 مرات