Open menu
الإثنين, 04 كانون2/يناير 2021 17:44

إثر إعلان سموه الفائز بجائزة الاعتدال ... الرئيس العام يشيد بجهود سمو أمير منطقة مكة المكرمة في ترسية مفاهيم الاعتدال

 
أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بجهود مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة في إبراز مفاهيم الاعتدال والوسطية التي تنتهجه المملكة العربية السعودية، جاء ذلك عقب إعلان سموه عن الفائز بجائزة الاعتدال لعام 1441هـ -2020م، والتي حاز عليها معالي الأستاذ عادل بن أحمد الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء، نظير جهوده المميزة والواضحة، والتي مثّلت السعودية في المحافل الدولية، مستندًا إلى مبدأ الاعتدال السعودي في السياسة الخارجية في ظل توجيهات القيادة الرشيدة .
وأكد معاليه أن لسموه الكريم العديد من الجهود في نشر ثقافة الاعتدال في أوساط المجتمع، وله إسهاماته الفاضلة، وذلك منذ تأسيس الكرسي العلمي والذي تبنّاه سموه، وسُمّي بكرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي، ثم حول من كرسي الأمير خالد الفيصل العلمي إلى مركز في جامعة الملك عبد العزيز باسم مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال، مستمرا على ذلك لمدة عام، حتى تمّ تحويله إلى معهد بقرار وزاري صادر من وزارة التعليم.
وأوضح معالي الرئيس العام أن المعهد وبمتابعة سمو أمير منطقة مكة المكرمة يسعى لتحقيق مجموعة من الأهداف التي تبين إسهاماتها العظيمة في نشر ثقافة الفكر المعتدل، وإطلاق البرامج التي تعزز الوسطية وتكافح التطرف، وتُجري البحوث العلمية في مجال الاعتدال، إلى جانب إبراز منهج المملكة في الاعتدال سياسيًا واجتماعيًا.
واختتم معالي الدكتور السديس داعياً الله -عز وجل- أن يجزي ولاة أمر هذه البلاد خير الجزاء على ما يقومون به من جهود في إبراز المنهج الصحيح منهج الوسطية والاعتدال، والذي ساهم في تحسين الصورة الذهنية في العالم أجمع، وساهم في محاربة التطرف والإرهاب.
قراءة 426 مرات