Open menu
السبت, 09 كانون2/يناير 2021 16:35

هئية المسجد الحرام تعمل على مدار الساعة لتوفير الراحة والسكينة للزوار والمعتمرين

قال فضيلة مساعد مدير عام هيئة المسجد الحرام الشيخ نايف السلمي أن عامل التثقيف الديني والصحي والإرشاد والتوجيه والتنبيه عن المخالفات الشرعية التي قد تحدث والحث على اتباع السنة بالحكمة والموعظة الحسنة هي أبرز ما يتقيد به عضو هيئة المسجد الحرام بالمشاركة مع قيادة أمن الحرم المكي الشريف في تسهيل حركة الطائفين في صحن الطواف والساعين في المسعى حرصا على توفير جو السكينة والروحانية لقاصدي المسجد الحرام.
وأوضح فضيلته عن سعي إدارة الهيئة وإدارة الممرات بالمسجد الحرام من خلال التعاون والتعامل في فرز ممرات رئيسة خلال أوقات توافد الحشود تؤدي من أبواب المسجد الحرام الى المطاف، كما تقوم الهيئة بالتعاون مع قيادة قوة أمن الحرم بتوجيه الزوار إلى المخارج والمداخل للدور الأول والقبو والسطح وتوزيع الأعضاء بما يتناسب مع كثافة الحشود فيها وفي صحن المطاف وأروقة المسجد الحرام كما أنه يوجد لوحات إرشادية بلغات مختلفة لإرشاد الزوار بعدم الجلوس. 
وبين فضيلته أن بعض المهام التي يقوم بها عضو الهيئة هو تذكير الزوار والمعتمرين ونصحهم بعدم تقبيل المقام وأن هذه من البدع وتعديل لبس الإحرام للمعتمر والتقيد بالسنة النبوية وأيضاً العمل على عدم عرقلة حركة الطواف خاصة في منطقة ما خلف المقام وتسهيل حركة الخروج من الطواف عن طريق الصفا الى المسعى مع التقيد بالإجراءات الاحترازية.
وذكر "السلمي" أن عامل التوعية يعتبر من أولويات عملنا كأعضاء هيئة حيث نصادف من المعتمر أو الزائر في بعض الأوقات عدم استجابة لنصح أو توجيه مثال وضع الكمامة بشكلها الصحيح لسلامته ألا بعد تكرار التوعية والنصح و بذل الرفق في نصحهم والقيام بشريعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأيضاً من الأمور الدينية التي يعمل عضو الهيئة على التوعية فيها هي إرشاد المعتمر ببداية الطواف ونهايته ولبس الإحرام وغيرها.
وكشف الشيخ السلمي أن هيئة المسجد الحرام لا يقتصر عملها فقط في نصح وإرشاد أو منع الختلاط أثناء الصلوات بل هي تعمل وتساند الزملاء لإنجاح عمل الحشود و التفويج والعمل على تفويج مصلى النساء في المطاف الشمالي والمصلى المستحدث فقط وقت الصلوات المفروضة وتواجد أعضاء الهيئة باستمرار في مصلى ركعتي الطواف في الدور الأول وكذلك في المسعى وبين الصفا المروة.
وقال الشيخ السلمي أن هناك تعاون مع جميع الجهات العاملة في الميدان من عموم وكالات الرئاسة والمشاركة مع قيادة أمن الحرم المكي الشريف.
وسرد فضيلة مساعد مدير عام الهيئة أن وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية ممثلة بالإدارة العامة لهيئة المسجد الحرام بجميع إدارتها قد أخذت على عاتقها مسؤولية نشر الخير والمعروف بأسلوب راقٍ ومتميز ينافس عالمياً ، إضافة إلى الحرص على توفير جميع أساليب الدعوة المناسبة والطمأنينة.
واختتم فضيلته أن هذه الجهود تأتي انطلاقاً من حرص معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومتابعة مستمرة من فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والارشادية الشيخ سلمان بن صالح المقوشي على خدمة قاصدي بيت الله الحرام من زوار ومعتمرين.
تنزيل (1)تنزيل (2)تنزيل (3)
قراءة 540 مرات