Open menu
الإثنين, 11 كانون2/يناير 2021 12:44

العام الماضي. . (556) طفلاً و (20) زيارة مدرسية لمكتبة الحرم المكي الشريف

بلغ عدد رواد مكتبة الطفل التابعة للقسم النسائي بمكتبة الحرم المكي الشريف (556) طفل في زيارات فردية، واستضافة (20) زيارة مدرسية قدمت خلالها (3) برامج حضورية منوعة، فيما استفاد (263) طفل من الخدمات التي قدمت عبر المنصات الافتراضية خلال جائحة كورونا، والتي تضمنت (5) لقاءات ثقافية، وقد بلغ مجموع البرامج التي قدمتها مكتبة الطفل خلال هذا العام (18) برنامج. 
كما زُوِّدْت مكتبة الطفل بمجموعة من الكتب بلغ عددها (282) كتاب، بالإضافة لمشاركتها في مبادرتي (من منازلنا ننير عقولنا، وكيف نكون قدوة؟ في العالم الرقمي). 
حيث أوضحت سعادة مشرفة مكتبة الطفل الأستاذة أروى البرعي أن المكتبة الفتية حققت خلال فترة وجيزة العديد من الأهداف والتي في مقدمتها تعزيز العلاقة بين الطفل والكتاب والتقريب بينهما ما أمكن، وعملت المكتبة على تنمية قدرات الأطفال على القراءة والبحث وتشجيعهم على الإبداع. 
وقالت البرعي يأتي ذلك حرصاً من إدارة مكتبة الحرم المكي متمثلة بسعادة الوكيل المساعد لوكالة شؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي النسائية الأستاذة ابتهال بنت علي الجعيد على نشر الوعي والثقافة وتوفير أوعية المعلومات بكافة أشكالها وتشجيعها على كل ما من شأنه تطوير وتقديم خدمات ذات جودة ومستوى للطفل وتذليل كل الصعوبات التي قد تواجه ذلك. 
وذكرت البرعي أن المكتبة تستعرض إنجازاتها خلال العام (1441-1442هـ)، ضمن سعيها لتطوير ورفع مستوى الخدمات المقدمة للطفل، وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله- في خلق بيئة ثقافية تخدم النشء وتجعل منهم جيلاً واعياً.
قراءة 181 مرات