Open menu
الإثنين, 11 كانون2/يناير 2021 20:00

مُطرنا بفضل الله ورحمته.. "رئاسة شؤون الحرمين" تكثف جهودها بالمسجد الحرام


كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي جهودها لإزالة آثار الأمطار التي هطلت اليوم على المسجد الحرام من أجل المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام وأدائهم مناسكهم بكل يسر وسهولة.

ورفعت وكالة الشؤون الفنية والخدمية استعداداتها لمثل هذه الحالات بتشغيل خطط الطوارئ وتكثيف أعمالها, كما قامت بوضع خطة احترازية استعداداً لموسم الأمطار، ترتكز على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية تغطي الاحتياج لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

وأوضح سعادة مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام الأستاذ جابر ودعاني أن الإدارة قامت بتوزيع معدات شفط المياه ومعدات الغسيل داخل الحرم وخارجه للمساهمة الفعالة في عملية التجفيف.

وأضاف ودعاني أنه تم توفير ستر واقية من المطر, وتم فرش أعداد كافية من المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق على المداخل الرئيسية والفرعية ومداخل السلالم الكهربائية إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

مشيراً الودعاني بأن هذه الخدمات تُقدم بإشراف وتنظيم  الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية ومتابعة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري, وذلك تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله- في توفير أجواء أمنة مطمئنة ليؤدوا قاصدوا المسجد الحرام مناسكهم بسهولة ويسر.









قراءة 378 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 12 كانون2/يناير 2021 12:46