الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام تقيم اجتماعها الدوري الأول لمناقشة برامج الثلث الأول من شهر رمضان المبارك


عقدت الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام اجتماعها الأول خلال شهر رمضان المبارك (عن بعد عبر برنامج الزوم) وذلك لمناقشة ماتم طرحه من برامج خلال الثلث الأول من شهر رمضان المبارك لهذا العام.

وأوضح فضيلة مدير الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام الشيخ علي بن حامد النافعي بأنه بحضور فضيلة المساعد للإدارة العامة الشيخ محمد البقمي، وأصحاب الفضيلة والسعادة مديري الإدارات المرتبطة تم اللقاء عن بعد لمناقشة ماتم طرحه من برامج من بداية شهر رمضان المبارك والذي اشتمل على عدد من الدورات التدريبية بالتعاون مع الإدارة العامة للأكاديمية منها حقيبة الحماية الفكرية والأسرية وحقيبة الحوار في بيئة العمل وحقيبة الحوار الأسرى واللقاءات الإثرائية ضمن برنامج ليالي رمضان بالتعاون مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات وإهداء عدد من الإصدارات التي تم تحويلها إلى روابط تصفح إلكترونية.

كما تضمن اللقاء الإشادة بدعم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس - حفظه الله- والذي دشن العديد من البرامج للإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام والإدارات التابعة لها وكذلك نشر رسائل تحصين الفكر التوعوية من خلال الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام .

وتقدم الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام العديد من البرامج خلال هذا الموسم عن بعد بإشراف ومتابعة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس - حفظه الله- لنشر رسالة المسجد الحرام في تعزيز الأمن الفكري ونشر الوسطية والاعتدال ومواجهة الغلو والانحراف والإشاعات.