Open menu
الأحد, 24 كانون2/يناير 2021 15:52

الرئيس العام لوكالتي الإعلام والترجمة بالرئاسة: الكلمة أمانة ونشر رسالة الحرمين الشريفين مسؤولية وواجب وطني وديني



شدد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على تسخير الإعلام لخدمة الحرمين الشريفين، والمسارعة لما منّ الله به علينا من ديننا الحنيف في إبراز الجهود، والاستفادة من الكفاءات الإعلامية بالرئاسة العامة، والكفاءات المتعاونة، وتكثيف العناية بالتأهيل والتدريب لصناعة المحتوى الإعلامي، وعدم استخدام الحرمين الشريفين في المسائل الخلافية والتشويش، ووضع الخطط وحكومتها، ومواكبة الأحداث والجهود المبذولة في كل المجالات، وأن تصل رسالة الحرمين الشريفين إلى جميع أنحاء العالم بجميع اللغات.

جاء ذلك خلال اجتماع معالي الرئيس العام مع سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد بن محمد المنصوري، وفضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية والمشرف العام على مكتب معالي الرئيس العام بالرئاسة الدكتور سعد بن محمد المحيميد، وسعادة وكيل الرئيس العام للعلاقات العامة والشؤون الإعلامية الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي، وسعادة وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحميدي، وسعادة المشرف العام على الإدارة العامة للموارد البشرية ومساعد المدير العام لمكتب معالي الرئيس العام بالرئاسة الأستاذ عمر بن عبدالعزيز الحميدي، وسعادة مستشار الرئيس العام الإعلامي الدكتور أحمد سيف الدين، ومنسوبي وكالتي العلاقات والشؤون الإعلامية، والترجمة والشؤون التقنية.

حيث أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال الاجتماع على عدم استخدام الحرمين الشريفين في المسائل الخلافية والتشويش، وأن تكون الرسالة الإعلامية للحرمين هي الرسالة الحقيقة لديننا الحنيف، رسالة سلام وتسامح ووسطية واعتدال،  وتكون عامة لجميع المسلمين، وتصل إلى جميع أنحاء العالم.

وقال الشيخ السديس: (الإعلام أمانة ومسؤولية عظيمة وعليكم تحمل هذه الأمانة ونقل الرسالة بكل صدق، بعيداً عن المهاترات الإعلامية، والتعصبات التي تدعو إلى الفرقة والتناحر، فنحن مسؤولون أمام الله –عز وجل- وأمام ولاة الأمر –حفظهم الله- عما ننقل، فرسالتنا يجب أن تكون رسالة محبة وتسامح وخير).

وطالب الشيخ السديس بالاستفادة من وسائل التقانة وتسخيرها في نقل رسالة الحرمين الشريفين، لتحقيق تطلعات وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهم الله-، سائلا الله -سبحانه وتعالى- العون والتوفيق للجميع، والأمن والاستقرار لهذا الوطن الغالي، ودوام الصحة والعافية لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.


قراءة 234 مرات