Open menu
الإثنين, 25 كانون2/يناير 2021 16:56

الرئيس العام للقيادات النسائية بالرئاسة: استوصين بقاصدات المسجد الحرام خيرا وعاملوهن بإحسان ولطف

 
أَوْصى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الاثنين، (عبر الدائرة التلفزيونية)، خلال مشاركته في حلقة النقاش التي أقامتها الرئاسة العامة بعنوان: "العمل النسائي في الحرمين الشريفين من الرؤية إلى التمكين"، القيادات النسائية أن يستوصين بقاصدات وزائرات الحرمين الشريفين خيراً، وأن يعاملوهن بإحسان ولطف وهن في أطهر البقاع.
حيث أكد معالي الرئيس العام أن الرئاسة في خطتها (٢٠٢٤) أولت المرأة اهتماما كبيرا، وركزت على تمكينها وتوفير بيئة عمل مناسبة لها؛ لتقدم أفضل الخدمات لقاصدات وزائرات المسجد الحرام.
وقال الشيخ السديس: (عملنا على إعادة هيكلة الرئاسة العامة، واستحداث وكالات خاصة بالنساء، لاستشعارنا بالدور العظيم الذي تقدمه المرأة، خاصة وأن نسبة قاصدات وزائرات الحرمين الشريفين تصل إلى (٦٠٪؜)، فما تمكين المرأة إلا جزء بسيط من عدة برامج ومبادرات وبرامج تتضمنها خطة الرئاسة لتواكب رؤية المملكة (٢٠٣٠)، لتحقق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- في تقديم أفضل وأرقى الخدمات لضيوف الرحمن).
وختم الشيخ السديس حديثه مشددا على أهمية تطوير الأعمال النسائية، والاستفادة من وسائل التقانة والذكاء الاصطناعي، لتوفير أفضل الخدمات لقاصدات وزائرات الحرمين الشريفين، سائلا الله -عز وجل- العون والتوفيق، وأن يحفظ هذا الوطن الغالي وقيادته الرشيدة.
قراءة 285 مرات