Open menu
السبت, 30 كانون2/يناير 2021 16:18

الشيخ بخاري يلقي درسه الأسبوعي من كتاب (غاية السول في خصائص الرسول) عبر منصة منارة الحرمين

ألقى فضيلة الشيخ الدكتور حسن بن عبدالحميد بخاري المدرس بالحرمين الشريفين درسه الأسبوعي من كتاب (غاية السول في خصائص الرسول) وذلك ضمن البرامج التي تنظمها الإدارة العامة للشؤون التوجيهية والإرشادية التابعة لوكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام والمقامة عن بعد عبر منصة (منارة الحرمين).
حيث ابتدأ فضيلته الدرس بأن الله -عز وجل- اختص نبيه -صلّى الله عليه وسلّم- بمنزلةٍ رفيعةٍ ومكانةٍ عاليةٍ، فله الفَضْل في كلّ أجرٍ وثوابٍ يناله المُسلم إلى يوم القيامة باعتباره المُبلّغ لرسالة ربّه، إذ كان حريصاً على فَهْم كلّ ما أمر به الله -تعالى- وبلّغه لعباد الله.
وتحدث فضيلته عن خصائص الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- باب المباحات والتخفيفات إن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة رضي الله عنها بعد زواجه من سودة بنت زمعة رضي الله عنها ، وهي – أي عائشة - البكر الوحيدة التي تزوجها صلى الله عليه وسلم وقد دخل بها وهي بنت تسع سنين.
وذكر الشيخ بخاري أن الخالق -عز وجل- حرم على أمهات المؤمنين، الزواج بعد وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم-، كما قال تعالى: «وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً»..[الأحزاب: 53].
وأوضح الشيخ بخاري أن القرآن الكريم بين الحكمة من ذلك التحريم في قوله تعالى: «النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ}..[الأحزاب: 6] فقال الإمام السعدي: "ترتب على أن زوجات الرسول أمهات المؤمنين، أنهن لا يحللن لأحد من بعده».
ويمكن متابعة المحاضرة عبر منصات الرئاسة الرسمية، كما تقوم الإدارة العامة لتقنية المعلومات بمساندة النشر من خلال منصة منارة الحرمين
قراءة 135 مرات