Open menu
الجمعة, 05 شباط/فبراير 2021 00:50

وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية: تعاملت المملكة مع جائحة «كورونا» بحزم واحترافية عالية على جميع الأصعدة

 
أشاد سعادة وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ أحمد الحميدي بجهود المملكة العربية السعودية في نجاحها للتصدي لجائحة كورونا واتخاذ الإجراءات الاحترازية لحماية سكان المملكة وفي مقدمتها الحرمين الشريفين وقاصديهما.
وقال سعادته: تعد المملكة العربية السعودية من أنجح الدول التي تعاملت مع جائحة «كورونا» بحزم واحترافية عالية على جميع الأصعدة وخصوصاً برعايتها للحرمين الشريفين، وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- فقد أولت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وبمتابعة شخصية من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس كل الاهتمام والمتابعة للمحافظة على سلامة الحرمين الشريفين وزوارهما وذلك بتطبيق أعلى معايير السلامة والجودة في التعقيم والتطهير المتواصل على مدار الساعة وكذلك بدعم استمرار تقديم الخدمات من خلال تفعيل دور التقنية الحديثة وتفعيل التطبيقات الإلكترونية التي يستطيع المعتمر والزائر الاستفادة منها بأسهل وأسرع الطرق، وفي نفس الوقت لم تغفل الرئاسة الاهتمام بتسهيل الوصول للخدمات الإلكترونية للموظفين العاملين في المسجد الحرام والمسجد النبوي حيث يستطيع الموظف إنجاز ما يحتاجه من الخدمات الإدارية من خلال التطبيقات الذكية والمنصات الإلكترونية.
وتحقيقاً للرسالة السامية وهي إيصال رسالة الحرمين للعالم أجمع، فقد تم تفعيل دور اللغات والترجمة بالاهتمام بنشر جميع ما يصدر من منبر الحرمين الشريفين من الخطب والدروس والمحاضرات بعشر لغات عالمية للعالم أجمع المسلم منهم وغير المسلم عبر التطبيقات الإلكترونية ومنصة منارة الحرمين.
ويعد نجاح خطة موسم الحج والعمرة لهذا العام هو نجاح للمملكة في استضافة الحجاج والمعتمرين من أماكن مختلفة وبيئات متعددة، ومن مختلف الأعمار والجنسيات ودون ظهور أي إصابات بينهم ولله الحمد وذلك بفضل الإجراءات والأنظمة الحازمة التي تتخذها الدولة رعاها الله هو أكبر دليل على جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الحرمين الشريفين خلال جائحة كورونا.
قراءة 131 مرات