وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية تختم الدورة العلمية الصيفية

 
اختتمت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية الدورة العلمية الصيفية عن بعد والتي كانت بعنوان: (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح).
وأوضح فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ سلمان بن صالح المقوشي أن الدورة العلمية الصيفية اختتمت دروسها ومحاضراتها، وذلك تحت رعاية معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وقد استمرت الدورة تسعة، أيام، اعتبارا من يوم الأربعاء الموافق ١٤٤١/١١/١٠  إلى يوم الخميس الموافق ١٤٤١/١١/١٨،  حيث بلغت عدد الجلسات العلمية تسعة مجالس، بمشاركة نخبة من أصحاب السماحة والمعالي والفضيلة الذين ساهموا في نجاح الدورة، يتقدمهم سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وكانت محاضرته بعنوان: جهود المملكة العربية السعودية في الوقاية من فايروس ⁧‫كورونا، وكان مجلسا واحدا، ثم درس لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بعنوان: جهود المملكة العربية السعودية في التصدي لجائحة فايروس كورونا، وكان مجلسا علميا واحدا، ودرس لمعالي الشيخ الأستاذ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء بعنوان: الأحكام الفقهية المتعلقه بجائحة كورونا، حيث كانت عدد المجالس ثلاث مجالس علمية، ودرس لمعالي الشيخ الأستاذ الدكتور جبريل بن محمد البصيلي عضو هيئة كبار العلماء بعنوان: قاعدة لاضرر ولا ضرار وأثرها في القضايا الفقهية المتعلقة بجائحة كورونا، وكان مجلسا علميا واحدا، ودرس لمعالي الشيخ الدكتور عبدالسلام بن عبدالله السليمان عضو هيئة كبار العلماء بعنوان: القواعد الشرعية المتعلقة بدفع الضرر وتطبيقاتها على جائحة كورونا، حيث كان مجلسا علميا واحدا، ودرس لفضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور سعد بن تركي الخثلان، المدرس بالمسجد الحرام بعنوان: أثر جائحة كورنا على أحكام الصلاة، حيث كان مجلسا علميا واحدا، ودرس لفضيلة الشيخ الدكتور حسن بن عبدالحميد بخاري بعنوان: تطبيقات على الموازنة بين حفظ الدين وحفظ النفس، وكان مجلسا علميا واحدا.
وقد تم رفع المجالس العلمية في الدورة عبر منصة الحرمين الشرفين عبر الرابط
‏http://manaratalharamain.gov.sa/
وتجاوز عدد المشاهدات ١٦ ألف مشاهدة من مختلف دول العالم العربي والإسلامي، لأكثر من ٣٠٠٠ آلاف زائر .
واختتم المقوشي تصريحه أن الرئاسة تحرص على تقديم ما يفيد من برامج ودورات مميزة، وأن هذه الدورة: (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح) تضمنت سلسلة محاضرات تناولت موضوعاتها عن أهمية الأخذ بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا، وبيان الواجب الشرعي تجاه هذا المرض، ويأتي ذلك انطلاقاً من رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية، وأن يكونا منبراً لنشر هدايات هذا الدين، وتوجيها وإرشادا للمسلمين، وصرح هدى للعالمين.