Open menu
الأحد, 07 شباط/فبراير 2021 15:57

معالي مدير الأمن العام: وزارة الداخلية نفّذت خطة ميدانية للمشاركة مع الجهات ذات العلاقة فـي إدارة وتنظيم حركة الحشود وتنقل المعتمرين داخل المسجد الحرام 

استعرض معالي مدير الأمن العام الفريق أول الركن خالد بن قرار الحربي خلال مشاركته في ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا)، جهود رجال الأمن خلال جائحة كورونا حيث قال: (صـــدر أمر ســـمو وزيـــر الداخليـــة -حفظه الله- رئيـــس اللجنة العليـــا للعمرة بتشـــكيل لجنة تنفيذيـــة ميدانية دائمة برئاســـة وزارة الداخليـــة، ممثلةً في الأمن العـــام والجهات المعنيـــة وهي: (وزارة الحج والعمرة، الرئاســـة العامة لشؤون المســـجد الحرام والمســـجد النبوي، ورئاســـة أمن الدولة) مهمتها متابعة تنفيذ الأمر السامي الكريم، والتنســـيق مـــع جهـــات الاختصـــاص بمـــا يضمن تحقيـــق الســـلامة والأمن والاطمئنـــان على المعتمريـــن، وفـــق مراحـــل التنفيـــذ بمـــا فـــي ذلـــك الاســـتعداد والتهيؤ لاســـتقبال الحجاج القادمين مـــن خارج المملكة عبر محطات الوصول والتعامـــل معهـــم، وقد اتخـــذت اللجنة من مركز عمليات الحـــرم مقرًاً لها، وأعدت خطـــة ميدانيـــة بذلك.  
وأضاف: روعـــي فيهـــا تقســـيم الأدوار بين جهـــات الاختصـــاص لتنظيم حركـــة المعتمرين أثنـــاء الدخول والخروج من الحرم المكي الشـــريف، وإعـداد خطـة أمنيـة مرورية بداية من تكثيف الوجود الأمني على الطرق البريـة المؤديـة إلى منطقـة مكـة المكرمة، وتوزيـع مراكـز إعـادة الحيويـة والنشــاط المعروفــة بنقــاط التهدئــة، علــى الطــرق البريــة المؤديــة إلى مكــة المكرمة، وصـولاً إلـى مراكـز الضبـط الأمنـي المحيطـة بالعاصمـة المقدسـة، كمـا تـم التنسـيق مـع وزارة الحـج والعمـرة لتكليـف منـدوب من قبلهـم للتأكد مـن صحـة ونظاميـة تصاريـح العمـرة التـي حصـل عليهـا المعتمـرون، مـن خـلال تطبيـق (اعتمرنـا)، وبلـغ عدد المخالفيـن الذيـن تـم إعادتهـم مـن مراكـز الضبط الأمني لعـدم حصولهـم علـى تصاريـح عمـرة نظاميـة (1728) شـخصًاً و(536) مركبـة.  
كمــا شــملت الخطــة تنظيــم وإدارة حركــة المــرور علــى الطــرق والأنفــاق المؤديــة للمســجد الحــرام، والمنطقــة المركزيــة، ووضــع نقــاط منــع وتحكــم في الحركــة المروريــة، وحركــة المشــاة فــي حــدود الطريــق الدائــري الثانــي للمركبــات، والطريــق الدائــري الأول للمشــاة باتجــاه المســجد الحــرام لمنــع وصـول المعتمريـن المخالفين، حيـث تـم ضبـط ( 1453) شـخصًاً كانوا ينـوون أداء العمـرة بطريقـة غيـر نظامية، كمـا تضمنـت الخطـة وضـع آليـة لتفويـج المعتمريــن والمصليــن إلــى المســجد الحــرام . 
وأشار أن وزارة الداخلية نفذت خطـة ميدانيـة للمشـاركة مـع الجهـات ذات العلاقـة فـي إدارة وتنظيـم حركـة الحشـود وتنقـل المعتمريـن داخـل المسـجد الحــرام، وذلـك مـن خـلال الرصـد والمتابعـة مـن مركـز عمليـات المسـجد الحـرام، وتمرير المعلومــات والملاحظــات علــى حركــة المعتمريــن إلــى جهــات الإشــراف الميداني أولاً بــأول . 
كمـا امتـدت أدوار رجـال الأمـن بالمسـجد الحـرام إلـى المشـاركة فـي إدارة الحشــود، والتأكــد مــن التقيــد بمواعيــد التفويــج، وكون الأعــداد وفــق المسـموح به لـكل مجموعة، وذلك بالتنسـيق مـع الرئاسـة العامـة لشؤون المسجد الحـرام والمسـجد النبـوي. 
كما شــملت أدوار وزارة الداخليــة - أيضــًاً - وبالتنســيق مــع وزارة الصحــة مراقبــة تطبيــق لائحــة الحــد مــن تفشــي وانتشــار فيــروس كورونــا بيــن المعتمريـــن، والتأكـد مـن التـزام المعتمريـن بالتعليمـات الصحيـة المتعلقـة بذلـك، وتطبيـق العقوبــة المقــررة بحــق المخالفيــن للإجــراءات الاحترازيــة والتدابيــر الوقائيــة، فــي كلٍ مــن المســجد الحــرام والمســجد النبــوي الشــريف ، وبلــغ عــدد مــن تــم مخالفتهــم فــي المســجد الحــرام (9852) شــخصًاً لعــدم ارتــداء الكمامــة، و(2494) شــخصًاً لعــدم الالتــزام بالتباعــد الاجتماعي، أمــا مــن تــم مخالفتهــم فـي المسـجد النبـوي الشـريف فبلـغ ( 10898) شـخصًاً لعـدم ارتـداء الكمامـة، و(4168) شــخصًاً لعــدم الالتــزام بالتباعــد الاجتماعــي . 
وأوضح أنه لم يقتصـر دور وزارة الداخليـة علـى الأدوار الميدانيـة فـي حفـظ ومتابعـة الحالــة الأمنيــة والمروريــة للمعتمريــن، وتنظيــم مــا يتعلــق بتنقلاتهــم فــي محطــات الوصــول ومواقيــت العمــرة وحجــوزات الســيارات إلــى المســجد الحــرام أو المســجد النبــوي الشــريف. 
بـل تجـاوز ذلـك إلـى برامـج توعويـة متنوعـة تهـدف إلى رفـع مسـتوى الوعـي لمــن يرغــب بــأداء مناســك العمــرة للتقيــد بالأنظمــة والتعليمــات المتعلقــة باتبـاع الإجـراءات الوقائيـة والتدابيـر الاحترازيـة، والتأكيـد علـى أن رجـال الأمـن معنيـون بتطبيـق النظـام بدايـة مـن مراكـز الضبـط الأمنـي، مـرورًاً بخـط السـير الـذي سيسـلكه المعتمـرون، وصـولا إلـى المسـجد الحـرام والمسـجد النبـوي الشريف، وذلـك مـن خـلال الرسـائل النصيـة بالتنسـيق مـع شـركات الاتصـالات أو مـن خـلال حسـابات التواصـل الاجتماعـي والبرامـج التلفزيونيـة، وقد لاحظنا مـن خـلال التطبيـق الميدانـي ارتفـاعا ملمـوسا فـي مسـتوى الوعـي بأهميـة التقيــد بالأنظمــة والتعليمــات المختلفــة، وأن البرامــج التوعويــة قــد حققــت جـزءًا كبيـرا مـن أهدافهـا بحمـد اللـه. 
وأضاف: تـم إعـداد خطـة أمنيـة مروريـة لتنظيـم حركـة المـرور فـي الطـرق والمحـاور الرئيسـية التـي تـؤدي إلـى المسـجد النبـوي الشريف، كمـا تـم بالتنسـيق مـع الجهـات المختصـة متابعـة الحالـة الأمنيـة لزوار المسـجد النبوي الشـريف في نقـاط الفـرز المخصصـة لدخـول الروضـة الشـريفة، والعمـل علـى تهيئـة مناطـق الانتظـار الخارجيـة، ومراقبـة أعـداد المصليـن وفقـًاً للطاقـة الاسـتيعابية وبمـا يمكـن مـن تطبيـق الإجـراءات الاحترازيـة والتدابيـر الوقائيـة. 
ولفت إلى استعدادات المديريـة العامـة للجـوازات لتنفيـذ الأمـر السـامي الكريـم القاضي بالسـماح بعـودة العمـرة تدريجيـًاً فـي ظـل جائحـة كورونا، وذلــك بتوفيــر الطواقــم الإداريــة ذات الكفــاءة العاليــة للتعامــل مــع المعتمريـن القادميـن مـن خـارج المملكـة عبـر منافـذ الوصـول، والعمـل علـى ســرعة إنجــاز إجــراءات دخولهــم للمملكــة دون تأخيــر. 
كمـا اسـتعدت كذلـك المديريـة العامـة للدفـاع المدنـي بعـدد مـن الخطـط الوقائيـة وخطـط الطـوارئ التـي تتطلـب التدخـل فـي أي وقـت متـى مـا دعـت الحاجـة، بحكـم أن جهـاز الدفـاع المدنـي معنـي بتحقيـق السـلامة للمعتمريـن فـي نطـاق إشـرافه ومهـام عملـه.
قراءة 129 مرات