Open menu
الأحد, 07 شباط/فبراير 2021 18:20

بمناسبة اختتام ندوة جهود المملكة في خدمة القاصدين خلال الجائحة.. الرئيس العام يؤكد عظم عناية ورعاية الملك سلمان بالحرمين الشريفين وقاصديهما

رفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في ختام ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) التي نظمتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن بعد، اليوم الأحد الموافق ٢٥-٦-١٤٤٢هـ.
وأكد معاليه أن ما تحقق من نجاحات في منظومة العمل داخل المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال الظروف الاستثنائية للجائحة العالمية هو نتاج متابعة مستمرة من ولاة الأمر -حفظهم الله- وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي يتابع أولاً بأول مستجدات المتطلبات التنظيمية والصحية لجعل بيئة الحرمين الشريفين من أكثر الأماكن الآمنة صحياً في العالم، وإشرافه على توفير جميع الأدوات والإمكانات البشرية والمادية، والآلية اللازمة خلال العودة التدريجية للمصلين والمعتمرين والحجاج.
وأضاف: أثبت خادم الحرمين الشريفين للعالم أجمع مدى عظم العناية والرعاية التي يحظى بها الحرمان الشريفان حيث جعلت المملكة العربية السعودية حماية قاصديهما من الحجاج والعمار والزوار أولى الاهتمامات والأولويات، وذلك تجلى من خلال حزم القرارات والبرامج والمبادرات التي أسهمت بعد - عون الله وتوفيقه- في الحفاظ على صحة وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين، وعودة تدريجية لأداء النسك والعبادات للقاصدين من الداخل والخارج وفق أعلى الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتبعة عالمياً.
داعياً المولى - عز وجل- أن يديم العز والنماء على بلادنا المباركة وشعبنا الكريم، وأن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا، ويكلل جهودهم التنموية والتطويرية في شتى المجالات المحلية والعالمية بالتوفيق والنجاح إنه ولي ذلك والقادر عليه.
قراءة 149 مرات