Open menu
الثلاثاء, 09 شباط/فبراير 2021 00:00

الرئيس العام يؤكد أن تصريح سمو ولي العهد حول منظومة الإصلاحات التشريعية يُجسد يُسر الشريعة ومرونتها واستيعابها لكل المستجدات المعاصرة فيما يصون الحقوق ويحقق العدالة ويواكب الرؤية


أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن إعلان سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود -حفظه الله- عن تطوير منظومة التشريعات المتخصصة دليل ملموس على اهتمام القيادة الرشيدة -أيدها الله- بتطوير كافة قطاعات الدولة بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن.
وذكر معالي الرئيس العام أنه منذ انطلاق الرؤية المباركة للمملكة العربية السعودية (٢٠٣٠)، ووطنا يشهد قفازات نوعية تطويريه في كافة المجالات، بحزم وعزم قادة هذه البلاد وتكاتف أبنائها، بما يواكب التطورات العالمي ويضع بلادنا الحبيبة في مصاف دول العالم المتقدم.
وشار معاليه الى أن منظومة التشريعات المتخصصة جاءت بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية السمحة الغراء، وهذا منهج ولاة أمر هذه البلاد منذ عهد الملك المؤسس ‏عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب -الله ثراه- ومن ثم أبناءه البررة من بعهده -رحمهم الله- وحتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- وفق المنهج الوسطي المعتدل، يدعو إلى التسامح والانفتاح العالمي وبما يتوافق مع مقاصد الشريعة.
وختم معالي الرئيس حديثه بالتضرع الى الله -عز وجل- أن يحفظ وطننا الغالي، ويزيد خيراته، ويجزي قيادته الرشيدة خير الجزاء على ما تقوم به من أعمال جليلة لخدمة وطنها وشعبها وأمتها.
قراءة 169 مرات