Open menu
الثلاثاء, 09 شباط/فبراير 2021 00:09

الرئيس العام يشيد باقتراح سمو أمير منطقة المدينة المنورة وأهميته في ندوة الجهود ويوجه باعتماد مصطلح "التباعد الجسدي" داخل الحرمين وبين منسوبي الرئاسة والوكالة

أشاد معالي ‏الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، باقتراح صاحب السمو الملكي أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، وأهميته في ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) التي أقامتها الرئاسة ‏العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، باعتماد مصطلح التباعد الجسدي بين منسوبي الرئاسة والوكالة.
وأشار معاليه الى أهمية اقتراح سموه بما يبين الغاية والمقصد من حيث تغير مصطلح التباعد الاجتماعي الى التباعد الجسدي حيث أن الغاية من التباعد هي الحفاظ على الأرواح والأنفس مع بقاء الألفة فيما بينها، وضرورة السؤال والتواصل، مع تسخير الوسائل الحديثة لذلك من وسائل تواصل افتراضي وغيرها.
كما أكد معاليه على منسوبي الرئاسة ووكالة شؤون المسجد النبوي باعتماد مصطلح التباعد الجسدي في كافة الخطابات والمعاملات وغيرها، سائلاً الله -العلي القدير- للجميع دوام التوفيق والسداد أنه ولي ذلك القادر عليه.
قراءة 309 مرات