Open menu
الإثنين, 22 شباط/فبراير 2021 00:45

الرئيس العام يؤكد للقيادات المكلفة حديثًا أهمية مواكبة الخطط التطويرية والبرامج التنموية للرئاسة


التقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس اليوم في مكتبه بالمسجد الحرام القيادات المكلفون حديثاً بعددٍ من المناصب القيادية في الرئاسة العامة.
وأوصى معالي الرئيس العام في بداية اللقاء باستشعار عظم المسؤولية، وقداسة المكان والزمان، عند تأدية المهام الموكلة إليهم في جنبات المسجد الحرام، وجعلها دافعاً لبذل المزيد من العطاء من أجل مواصلة مسيرة التطور التي يشهدها الحرمان الشريفان بدعم لا محدود من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله-.
وأكد معاليه على أهمية مواكبة ما تتطلع إليه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من خطط تطويرية وبرامج تنموية، وبذل المزيد من الجهود في سبيل تطوير وتحديث المهام والخدمات الخاصة بهم داخل المسجد الحرام، واستحداث كل ما من شأنه التسهيل على القاصدين عند تأدية النسك والعبادات.
من جانبهم عبروا عن شكرهم لمعاليه على الثقة الغالية التي ستكون دافع لهم لبذل المزيد من العطاء في خدمة المسجد الحرام وقاصديه مؤكدين بالغ حرصهم على بذل كل الطاقات لخدمة أعظم وأطهر بقاع العالم.
حضر اللقاء فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد المحيميد وسعادة مستشار ووكيل الرئيس العام لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف الأستاذ عبدالحميد المالكي ووكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية سعادة الأستاذ محمد الجابري والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية سعادة الأستاذ بدر ال الشيخ وعدد من المسؤولين والمشرفين على منظومة خدمات المسجد الحرام.
قراءة 176 مرات آخر تعديل في الإثنين, 22 شباط/فبراير 2021 00:50