Open menu
الثلاثاء, 16 آذار/مارس 2021 12:51

ضمن ندوة صناعة آفاق المستقبل " صناعة التقنية والتحول الرقمي " المتحدثون يشيدون ويؤكدون على أهمية البنية التحتية والإبداع لتحقيق رؤية ( 2030)  

بمشاركة عدد من مديري ووكلاء الإدارات و منسوبي الأقسام انطلقت صباح اليوم أعمال الندوة العلمية المقامة ضمن برنامج "صناعة آفاق المستقبل" بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي وجاءت الندوة الأولى بعنوان ( صناعة التقنية والتحول الرقمي ). 
وافتتح الجلسة سعادة الأستاذ سنان تركستاني بالصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وخاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله وصبحه أجمعين، وبدأ الندوة  بإيضاح أهمية التقنية ودورها الملموس في خدمة الإنسان وخصوصاً في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما . 
وأشار وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ أحمد بن عبد العزيز الحميدي أن معالي الرئيس العام يولي التقنية وتسخيرها في القيام بالأعمال الاهتمام البالغ لما لها من أثر في جودة الأعمال وتسهيلها. 
وأبان أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي شرعت في تحديث البنية التحتية للحرمين الشريفين لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في استخدام كافة وسائل التقنية الحديثة لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين , ومن خلال تحقيق رؤية المملكة (2030) للتحول الرقمي في كافة الجهات الحكومية . 
وقال سعادة الوكيل المساعد للترجمة والشؤون التقنية المهندس بندر بن محمد الخزيم أن التحول الرقمي هو مجموعة من التحولات والتي يندرج من خلاله التحول الثقافي والتحول في القوى العاملة وكذلك التحول في التعامل مع المستفيدين وغيرها وهي خطوات متسقة , وبين أن التحول الرقمي يعتمد على العديد من الأركان منها الإبداع والبيانات الاستراتيجيات وغيرها كما لفت أن التحول الرقمي لم يعد خياراً وإنما هو إجباري لمواكبة التطور في العالم ومجاراة الدول المتقدمة والصناعية   . 
وتحدث سعادة الوكيل المساعد للترجمة والشؤون التقنية بالوكالة المهندس عبد الرحمن الصاعدي فقال :" نبارك للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي حصولها على جائزة التميز في الأداء الحكومي عن بعد , كما أشاد بدور معالي الرئيس العام في السعي لتحقيق الشراكات مع مراكز البحث العلمي والجامعات والشركات التي تساعد في وضع الخطط التنفيذية وتطوير البنية التحتية للحرمين الشريفين ’ منوها بنجاح العديد من التحولات الرقمية في خدمة ضيوف الرحمن كاستخدام التنظيم الإلكتروني لأداء العمرة والصلاة في المسجد النبوي والمسجد الحرام والإرشاد المكاني و استخدام الإعلام الرقمي للوصول للمستفيدين , وأردف قائلا: إن الرئاسة تواكب تطلعات الدولة المباركة لاستقبال 30 مليون حاج ومعتمر بحلول (2030) وللرئاسة قصب السبق  في تفعيل الصناعة التقنية والتحول الرقمي لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما .
قراءة 124 مرات