Open menu
الخميس, 18 آذار/مارس 2021 00:09

الرئيس العام يبين هدي النبي في رمضان ويبين أهم مسائل الصيام وأحكامه ومقاصده

 
ألقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس درسه الدوري درسا بعنوان كتاب الصيام: باب في بيان أحكام القضاء للصيام من كتاب الملخص الفقهي.
وبدأ معاليه الدرس بالحمد والثناء, ثم شرع في شرح أحكام القضاء للصائم، وبين هدي النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان وأهم مسائل الصيام وأحكامه ومقاصده، وأنه من أفطر في رمضان بسبب مباح كالأعذار الشرعية التي تبيح الفطر أو سبب محرم كمن أبطل صومه بجماع أو غيره وجب عليه القضاء لقوله تعالى: ( فعدة من أيام أخر)، ويستحب له المبادرة بالقضاء لإبراء ذمته، ويستحب أن يكون القضاء متتابعاً، لأن القضاء يحكي الأداء، وإن لم يقضي على الفور وجب العزم عليه، ويجوز له التأخير لأن وقته موسع وكل واجب موسع، ويجوز تأخيره مع العزم عليه، وكما يجوز تفرقته كأن يصومه متفرقا، لكن إن لم يتبقى من شعبان إلا قدر  ماعليه فإنه يجب عليه التتبع إجماعاً لضيق الوقت، ولا يجوز تأخيره إلى ما بعد رمضان الآخر لغير عذر، وبين معاليه أن تلقي لقاح كورونا في نهار رمضان لا يفطر.
واختتم معاليه درسه بالدعاء لولاة الأمر حفظهم الله وأن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها ووحدتها ورخاءها وأن يحفظها من كل سوء وجميع بلاد المسلمين.
FullSizeRenderIMG 3920تنزيل 8
قراءة 158 مرات