Open menu
الثلاثاء, 23 آذار/مارس 2021 15:49

الرئيس العام يدشن مبادرة "نحلها.. ولا نحيلها" لتطوير العمل و إصلاح مواطن القصور 

دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي الشريف الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس مبادرة "نحلها ولا نحيلها" والتي تستهدف موظفي الرئاسة بهدف تطوير العمل الإداري للرقي بالخدمة المقدمة من خلال الإدارات وذلك بحضور فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد, وسعادة مستشار ووكيل الرئيس العام لشؤون مجمع كسوة الكعبة والمعارض والمتاحف الأستاذ عبدالحميد المالكي.

وأشار معاليه إلى أن هذه المبادرة تُعنى بحل المشاكل و العقبات التي تواجه الموظفين و منسوبي الإدارات أثناء أداء عملهم. و تتلخص في إعطاء كل ذي حقٍ حقه دون تأخير و بجودة عالية تخدم طالب الخدمة. 

و تهدف هذه المبادرة لتطوير العمل الإداري و الميداني في شتى المجالات مما يحقق تقديم الخدمة بشكل أفضل من خلال قنوات الخدمة التي تقدمها الرئاسة للمستفيدين من شتى بقاع العالم. بالإضافة إلى منح الصلاحيات المناسبة للمسؤولين بهدف تسهيل العملية الإدارية
وجعلها أكثر مرونة و أسرع في الإنجاز. 

كما تقوم هذه المبادرة بمتابعة المقصرين و إصلاح مواطن القصور بتقديم الاستشارات والبرامج التطويرية و اتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم خدمة أفضل و ضمان استمرارية العمل.

تسلم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، التقرير النهائي لندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا)، التي نظمتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن بعد وذلك بحضور فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد. 

وأثنى معاليه على جهود الإدارات المشاركة في إنجاح الندوة، وأوصى بضرورة متابعتها وتفعيل ماجاء فيها من توصيات، ومتابعتها عبر فريق العمل المختص بمتابعة التوصيات وتفعيلها وتنسيقها مع الجهات ذات العلاقة.

وأكد معاليه أن الندوة حملت في طياتها العديد من الإنجازات والنجاحات التي تحققت في منظومة خدمات المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال الظروف الاستثنائية للجائحة العالمية، بدعم وإشراف ومتابعة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

واختتم معاليه بالدعاء إلى الله –عز وجل- أن يجزي ولاة الأمر الميامين خير الجزاء على ما يقدمونه من جهود وخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما.

قراءة 147 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 23 آذار/مارس 2021 18:29