الرئيس العام يرفع شكره لنائب أمير منطقة مكة المكرمة بمناسبة تسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام


رفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وذلك بمناسبة استقبال سمو أمير منطقة مكة المكرمة عددٍ من منسوبي الرئاسة ومجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة وتسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام.
وأكد معاليه أن لسمو نائب أمير المنطقة جهود كبرى في خدمة الحرم المكي الشريف والوقوف على شؤونه، والمتابعة مع الرئاسة والجهات الحكومية الأخرى العاملة بالبيت العتيق أولاً بأول بهدف تقديم أرقى الخدمات، مشيراً أن هذا النهج هو نهجُ ولاة الأمر -حفظهم الله- منذ عهد المؤسس -طيب الله ثراه-، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله وأمده بالصحة والعافية-.
وأشار معاليه أن سموه الكريم أولى الحرم المكي الشريف، ومجمع الملك عبدالعزيز لصناعة الكسوة عناية بالغة ودعما لا محدود والعناية بكسوة الكعبة الشريفة لما لها من مكانة عظيمة في نفوس جميع المسلمين، فهي قبلتهم ورمزُ عِزّتهم وكرامتهم.
وفي الختام رفع معالي الرئيس العام باسمه ونيابةً عن منسوبي الرئاسة خالص الشكر والعرفان للأمير بد بن سلطان على ما يقدمه من دعم ورعاية واهتمام بالحرم المكي الشريف.
سائلاً المولى -عز وجل- أن يجعلها في ميزان حسناته، وأن يوفقه لخدمة أم القرى وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان، وأن يحفظ ولاة أمر هذه البلاد المباركة ويجزيهم خير الجزاء على ما يولونه من اهتمام ورعاية ، ببيوت الله وخدمة قاصدي الحرمين الشريفين من الزوّار والمعتمرين والحجاج، إنه ولي ذلك والقادر عليه .