Open menu
السبت, 08 أيار 2021 04:54

حكايتهم في صورة.. مع القرآن الكريم مشمرون عن ساعد الجد

يُستحَبّ الإكثار من تلاوة القرآن الكريم، ومدارسته في رمضان، ويُستحَبّ أيضاً الاجتماع في المساجد من أجل تلاوته، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (ما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ).
وقد كان للسلف رحمهم الله اجتهاد عجيب في قراءة القرآن في رمضان بل لم يكونوا يشتغلون فيه بغيره .
جميع المسلمين يعرفون فضل القرآن، وارتباط هذا الشهر الكريم بالقرآن العظيم، ويشمرون عن ساعد الجد ، ويأخذون أنفسهم بالعزم ، ويتدرعون بالصبر ، ويكونون مع القرآن الكريم.
رصدت عدسات الإدارة العامة للإعلام والاتصال، عددٍ من زوار وقاصدي المسجد الحرام، وقلوبهم معلقة بكتابة الكريم، مستثمرين هذا الشهر الكريم، وعظمة وقدسية المكان.
قال الله تعالى (أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ).
IMG 2232IMG 2233IMG 2231IMG 2230IMG 2229IMG 2228IMG 2227IMG 2226IMG 2225IMG 2224IMG 2223IMG 2222IMG 2221IMG 2220IMG 2219IMG 2217


قراءة 228 مرات آخر تعديل في السبت, 08 أيار 2021 12:24