الرئاسة تستمر في عقد دورتها العلمية الافتراضية (فقه المناسك ومقاصدها في ظل جائحة كورونا)

 



ضمن الدورة العلمية الافتراضية التي تعقدها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي (فقه المناسك ومقاصدها في ظل جائحة كورونا) ألقى فضيلة الشيخ والمدرس بالمسجد الحرام عبد المحسن بن عبد الله الزامل درساً بعنوان (فقه النوازل في الحج)

حيث بين فضيلته تعرض أهل العلم في هذه المجالس والمجامع إلى كثير من النوازل التي تنزل بالمسلمين في العبادات والمعاملات وسائر ما يحتاجون إليه، وهذا يدل على عظمة الشريعة وشمولها في جميع الأحكام وكل ما ينزل من أحكام فإن في الشريعة بيانه وتوضيح لها.

وأضاف أن هناك بعض المسائل ما تسمى بالنازلة وهي ما يكون وقعا، ويكون جديداً، وبعضه يقيد بالشيء الشديد إما لعمومها على المسلمين، أو لأن البحث والنظر فيها يتطلب إجماع أهل العلم أو ما تيسر من أهل العلم في هذه النازلة فيلحقوها بأشباهها من الأدلة والأصول ويعنون بالمعنى أن هذه النازلة لم يرد فيها نصاً خاصاً يفصل في المسالة، وهذا مما يبين فضل إجماع أهل العلم وإن مع هذا الوباء الذي نزل لعموم الناس.

واختتم فضيلته الدرس – بالتضرع إلى الله _ عز وجل _ أن يتم للحجيج حجهم والذي تقيمه الدولة – رعاها لله – في ظروف استثنائية حرصاً على إقامة الركن الخامس من أركان الإسلام سائلاً المولى أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها ورخاءها وعقيدتها أنه اولي ذلك والقادر عليه.

وتشير الرئاسة إلى أنه يمكن الاستماع إلى هذه المحاضرة عبر رابط منصة (منارة الحرمين)