المتحدث الرسمي: الرئاسة تتم استعداداتها لاستقبال ضيوف الرحمن وترفع مستوى الاحترازات الوقائية

أعلن سعادة المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأستاذ هاني حسني حيدر استكمال الرئاسة استعداداتها لاستقبال ضيوف الحجيج في ظل العديدِ من الإجراءات الصحية والوقائية بالتنسيق والشراكة مع كافة الجهات ذات العلاقة.
 
وبين المتحدث الرسمي أن الرئاسة استعدت -ولله الحمد- بخطة مكثفة لموسم حج١٤٤١هـ مطبقة أعلى المعايير الاحترازية والتدابير الوقائية لخدمة حجاج بيت الله الحرام، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة وفق توجيهات معالي الرئيس العام لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله-.
 
وأضاف أن الرئاسة انتهت من تركيب وتجهيز مسارات مخصصة في صحن المطاف لكل فوج، بما يضمن تحقيق التباعد الاجتماعي بين الطائفين، وإجراء فرضيات على تلك المسارات بحضور الجهات المعنية، بالإضافة لتخصيص أبواب محددة لكل فوج من أفواج الحجيج للدخول والخروج لضمان منع حدوث أي تزاحم أو تكدس، وبما يضمن انسيابية حركة الحشود.
 
كما أكد أن الرئاسة رفعت من الطاقة الإنتاجية لعبوات ماء زمزم لتوزيعها على ضيوف الرحمن، حيث سيتم تقديم ماء زمزم المبارك من خلال عبوات معبئة ومغلقة ومعقمة ومعدة للاستخدام الواحد، مع استمرار منع حافظات وبرادات المياه.
 
وبين أن الرئاسة أتمت كافة التجهيزات التقنية لتنفيذ "مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة" للعام الثالث على التوالي, وهو عبارة عن ترجمة فورية متزامنة لخطبة يوم عرفة بعشر لغات وهي: (الإنجليزية, الفرنسية, الفارسية, الملاوية, الأوردية، الصينية، التركية, الروسية, الهوساوية, البنغالية)
 
وفي ختام حديثه ثمن المتحدث الرسمي دور جميع العاملين والعاملات داخل الحرم المكي الشريف، وتعاون الجهات الحكومية الأخرى، منوهاً بتوجيه ومتابعة معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله- بقيادة  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- لإقامة شعيرة الحج في أجواء آمنة وصحية في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد.