مدير عام الموارد البشرية يؤكد استعداد الرئاسة لعودة كافة الموظفين لمقرات العمل في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية

أكد سعادة مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأستاذ عمر بن عبدالعزيز الحميدي، أنه بناء على ماصدر من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشأن عودة جميع الموظفين لمقار عملهم، وحرصا من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على قيام منسوبي ومنسوبات الرئاسة بأعمالهم على أكمل وجه، فإن الإدارة العامة للموارد البشرية يسرها ان تأكد عودة جميع موظفي وموظفات الرئاسة العامة  .لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 11 محرم 1442هـ، مع الالتزام بتطبيق البروتوكولات الوقائية
كما حدد الحميدي عدداً من الشروط لعودة جميع الموظفين لمقار عملهم، وفقًا لما جاء في تعميم وزارة الموارد البشرية والتي تقتضي بأن يستمر حضور الموظفين وفق الدوام المرن، واستمرار تعليق البصمة، واستمرار عمل الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة عن بُعد، وفقاً لتصنيف المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.
موضحاً أنه سيتم التنسيق مابين الإدارة العامة للموارد البشرية وجميع الإدارات العامة بالرئاسة لتحديد الفئات التي سوف تعمل عن بعد وفقاً لتصنيف المركز الوطني للوقاية من الأمراض.
فيما أشار أنه على جميع الموظفين والموظفات تطبيقهم لجميع الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها الرئاسة وأوصت بها وزارة الصحة فمع تطبيق الإجراءات الاحترازية والمحافظة عليها نضمن سلامة الجميع بإذن الله، ونحافظ على الجهود المبذولة من قيادتنا الرشيدة خلال هذه الجائحة، خاصة وأن اهتمام القيادة -حفظها الله- ركزت على سلامة المواطن والمقيم وجعلها في المقام الأول.
 الجدير بالذكر أن الرئاسة العامة سمحت بعودة الموظفين والموظفات وفق ما جاء به نظام وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والذي كان بنسبة 50% اعتباراً من 8 شوال الماضي، ثم زادت النسبة إلى 75% منذ 29 من الشهر نفسه.