الرئيس العام خلال اجتماعه بالوكلاء يؤكد على أهمية تفعيل خطة الانطلاقة المستقبلية (٢٠٢٤)


اجتمع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي و الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس بأصحاب الفضيلة والسعادة وكلاء الرئيس العام ‏عبر الشبكة الافتراضية، وذلك بعد التوجيه بالعودة للدوام.
وقد ذكر معاليه انه يسرني في مستهل هذا العام الجديد أن أشيد بالجهود الكبيرة والإنجازات المنيفة التي تحققت في السنوات الماضية بشكل عام والعام الماضي بشكل خاص، وان ما تشهده الرئاسة من تطور وتقدم يعكس بشكل ملحوظ الدعم السخي والعناية الكبيرة والرعاية الجليلة التي توليها القيادة الرشيدة للجهاز وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله.
ومع بداية هذا العام الهجري نحن على أعتاب مرحلة جديدة تتسم بالتطلع إلى المستقبل المشرق بهمم وثابة وعزائم وقادة، كان من ثمارها اليانعة تدشين خطة الرئاسة للانطلاقة المستقبلية للمبادرات التحولية الرقمية (2024).
وأن هذه الخطة الاستراتيجية ترتكز على أسس قويمة وأهداف مكينة لن تتحقق إلا بجهودكم وإبداعاتكم ومتابتعكم المستمرة والعمل الدؤوب المضاعف خدمة للدين والوطن والحرمين الشريفين.
مضيفاً معاليه انه مع عودة الموظفين إلى العمل بعد الظرف العصيب التي مر به العالم من انتشار لجائحة كورونا، أثبتت الرئاسة قدرتها على العمل عن بعد والتكيف مع الظروف واستخراج الإنجاز من رحم المحن.
كما اشار بأن المتوقع والمأمول تقديم الأفضل والاستفادة القصوى من التغذية الراجعة والتجربة الناجحة خلال الشهور الستة الأخيرة، ووضعها على طاولة المستقبل كي تكون أساسات لخطط مقننة عملية في فن إدارة الأزمات.
في الختام كرر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الثناء على الجهود الكبيرة والإنجازات التي تمت سابقاً؛ مؤكداً على بذل المزيد من التعاون والتناغم والتعاضد والتكامل بين كافة الوكالات والإدارات.
IMG 20200830 205200 427IMG 20200830 205206 380IMG 20200830 205211 319