الرئيس العام يشيد بموافقة مجلس الوزراء على إنشاء مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية


أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بقرار مجلس الوزراء في جلسته الافتراضية ــ عبر الاتصال المرئي ــ برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله - والمتضمن الموافقة على إنشاء مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية.
وأكد معاليه أن الموافقة من مجلس الوزراء على إنشاء المجمع تبين مدى المكانة الكبيرة التي توليها المملكة العربية السعودية مهبط الوحي تجاه لغة القرآن الكريم التي انطلقت بها أضواء الدين الحنيف لتشعل قناديل العلم عبر العالم، مبيناً أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- في خدمة اللغة العربية تاريخية وهي ضمن الجهود الجليلة في الحفاظ على اللغة العربية وتعليمها و نشرها، كما أن بلاد الحرمين الشريفين من أوائل الدول التي اهتمت بنشر اللغة العربية و رعايتها رعاية كاملة.
وأضاف معاليه بأن المجمع يحمل اسم شخصية فذة استثنائية مرموقة وهو بذلك يكتسب مكانة عليا بين المؤسسات الثقافية محلياً وعالمياً، فلطالما  كانت أيادي الملك سلمان -حفظه الله- ممدوة بالخير والعطاء والعناية والرعاية لكل ما من شأنه الارتقاء بالمسيرة العلمية لأبناء المملكة والعالم، تقديراً منه حفظه الله  لأهمية اللغة العربية في نشر رسالة الإسلام بمنهج الوسطية والاعتدال.
في الختام دعا معاليه المولى القدير أن يحفظ ولاة أمرنا الميامين، ويجزيهم خير الجزاء نظير ما يقدمونه للإسلام والمسلمين، وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والرخاء والاستقرار، إنه سميع مجيب.