الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام تستعرض أعمال اللجنة التنفيذية


 
عقدت الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام اجتماعها الدوري، وذلك لاستعراض خطط اللجنة التنفيذية للبرامج حسب خطة الرئاسة (2024) بمحاورها التطويرية, والالتزام بالإجراءات الاحترازية, بحضور فضيلة المساعد للإدارة العامة الشيخ هادي بن حامد المقاطي وأصحاب الفضيلة والسعادة مديري الإدارات المرتبطة وأعضاء الفريق العلمي .

وأكد فضيلة مدير الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام الشيخ علي بن حامد النافعي أن هذا اللقاء جاء لمناقشة ما تم طرحه من برامج, والتطلع من منسوبي الإدارة إلى بذل كافة الجهود في الإنجاز وصناعة المبادرات والبرامج النوعية التي جاءت ضمن مشاركة الرئاسة في المبادرة التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- (كيف نكون قدوة في العالم الرقمي) .

وأضاف فضيلته أن خطة الرئاسة الشاملة شملت على العديد من البرامج والمبادرات مثل سلسلة البحوث والدراسات التخصصية في جوانب الأمن الفكري والوسطية، والمشاركة بعدد من الدورات في الحوار والأمن الفكري, كذلك سلسلة الرسائل التوعوية واللقاءات الافتراضية: (تحصين الفكر عبر العالم الرقمي) واستمرار الرسائل التوعوية شذرات في ضياء الوسطية, كما تم مناقشة تطوير المنظومة التقنية للإدارة العامة بالتعاون مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وإضافة عدد من الحقائب التدريبية بالتعاون مع  الأكاديمية بالمسجد الحرام وإنشاء سلسلة خاصة بالدروس والدورات العلمية التخصصية في جوانب الأمن الفكري واللقاءات الإثرائية بالمختصين وعدد من البرامج النوعية الأخرى منها المشاركة في برامج اليوم الوطني ال٩٠ .

واختتم فضيلة الشيخ النافعي أن هذه اللقاءات تأتي بدعم وتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس -حفظه الله-، وذلك لتحسين الأعمال ومتابعتها وتطويرها وطرح المبادرات النوعية، نشراً لرسالة الحرمين الشريفين العالمية في هذا الجانب العظيم .