الرئيس العام يشيد بيقظة أبطال الدفاع الجوي ويدين اعتداءات مليشيات الحوثي الإرهابية

 
أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بما أعلنته قيادة القوات المشتركة للتحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" من اعتراض وتدمير للصواريخ والطائرات المفخخة المسيرة التي أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية العدائية المدعومة من إيران باتجاه المملكة العربية السعودية.
ووصف معاليه هجمات الحوثي المتكررة والتي تنتهي بالفشل ما هي إلا هجمات يائسة وفاشلة تستهدف حرمة المقدسات الدينية , وجاءت من منطلقات فاسدة ونوايا خبيثة تنفيذًا لأجندات خفية خدمة لأعداء الدين والملة التي تحرص دوماً على معاداة المملكة بشتى الطرق  .
مبيناً بأن كل أنواع الاعتداءات التي تقوم بها ميليشيات الحوثي، واستهدافها للأعيان المدنية والمدنيين، ومخالفتها للأعراف الدولية وحرصها على إراقة الدماء ومهاجمة الأبرياء من المدنيين فساد كبير قال تعالى: "مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ" .
واختتم معالي الرئيس العام بدعاء المولى عز وجل بأن يحفظ بلادنا وأن يديم عليها أمنها واستقرارها، وأن يحفظ قيادتنا الرشيدة وينصرهم على هذه الجماعات الإرهابية الباغية.