الرئيس العام يؤكد على أهمية تبني الأفكار الإبداعية والحلول التنظيمية خلال مناقشته لمقترح تطوير الزيارة في المسجد النبوي 

 
 
أكد معالي الرئيس العـــام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشـيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ضرورة التطوير المستمر لجوانب الخدمة التي تقدمها وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي للزوار والمصلين، وذلك خلال مناقشة معاليه مقترح تطوير الزيارة في المسجد النبوي .
واطلع معاليه على عرض مفصل عن مقترحات وملاحظات تهدف إلى تطوير عدد من جوانب الخدمات الميدانية والإدارية بالمسجد النبوي عبر عرض عدد من الأفكار والحلول التنظيمية والتطويرية التي تهدف إلى تسهيل عمليات الدخول والخروج على مدار الساعة، ورفع كفاءة وجودة الخدمات داخل المسجد النبوي بما يحقق الراحة والطمأنينة ويوفر المناخ الملائم لتأدية الزائرين نسكهم بكل يسر وسهولة. 
وأكد الشيخ السديس أن الخطط والرؤى المستقبلية التي تعدها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لعام (2024) تهدف إلى خلق منظومة خدمات متميزة ذات جودة عالية لقاصدي الحرمين الشريفين، وإثراء التجربة الدينية لدى وصولهم، بما يُوجب على منسوبي الوكالة والرئاسة دعم وتبني أي مقترحات وأفكار إبداعية تعمل على تطوير فاعلية استخدام المساحات والخدمات في الحرمين الشريفين، والعمل بكل مهنية لتحقيق ما تصبو القيادة الرشيدة-حفظها الله- إلى تحقيقه في منظومة خدمات قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي.
تبني الافكار الابداعية 1
وجرت مناقشة المقترح بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي فضيلة الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، وسعادة الوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي الأستاذ عبدالعزيز بن علي الأيوبي، وأصحاب الفضيلة والسعادة الوكلاء المساعدين بالوكالة.