عبر المنصات الإلكترونية وانطلاقاً من المسجد الحرام؛ الرئيس العام يوجه بإقامة الدورة العلمية الصيفية بعنوان (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح -جائحة كورونا أنموذجاً-)

وجه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بإقامة الدورة العلمية الصيفية (عن بعد) لهذا العام ١٤٤١هـ، بعنوان: (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح -جائحة كورونا أنموذجاً-)، وذلك عبر المنصات الإلكترونية، لتصل إلى المسلمين في كل مكان.

وبين معاليه أن الدورة تنطلق من رسالة المسجد الحرام التوعوية والعلمية والتثقيفية، وحرصاً من الدولة -رعاها الله- على نشر العلم النافع وفق منهج الوسطية والاعتدال، ليصل إلى طلبة العلم في كل مكان، واستثمار التقنيات الحديثة في كل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين.

وأكد الرئيس العام أن الدورة التي سيقدمها كوكبة وضّاءة من كبار العلماء وأئمة ومدرسي المسجد الحرام قد اختير لها عنوان يهم المسلمين في كل مكان، لا سيما وأن العالم يشهد كفاحاً متواصلا ضد جائحة كورونا، فكان لزاماً توضيح المسائل الشرعية المتعلقة بها، والتي تنبثق من سنى الشريعة الغراء.

سائلاً المولى -عز وجل- أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله على دعمهم الكبير وعنايتهم الفائقة للحرمين الشريفين.