الخطابي بمناسبة اليوم الوطني السعودي التسعون: يوم استثنائي في التاريخ

رفع سعادة الوكيل المساعد لشؤون التطوير وتحقيق الرؤية بالمسجد الحرام الدكتور عبدالرحمن بن مطلق الخطابي التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى اليوم الوطني ال ٩٠ للمملكة العربية السعودية للقيادة الحكيمة وقال: لاعجب أن يتغلب هذا الوطن على الظروف الاستثنائية ويستمر في العطاء والتقدم فقد تم تكوينه قبل 90 عام بتوفيق من الله ثم بفكر زعيم استثنائي المغفور بإذن له الله الملك عبدالعزيز آل سعود، ولاعجب في عهد سيدي خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين سيدي الأمير محمد بن سلمان أن تسطيع بلاد الحرمين الشريفين تحقيق نهضة في المجالات السياسية والاقتصادية وغيرها في وقت قصير والعالم يمر بظروف استثنائية فرؤية المملكة العربية السعودية (2030) التي استشرقت المستقبل وأعدت العدة لكل طارئ واستثنائي انطلقت في عهد الحزم والعزم.
وأضاف سعادته أن اليوم الوطني التسعين يحكي قصة توحيد وإنتماء وأمن وأمان وتميز وعطاء فالأيادي البيضاء والمواقف النبيلة لمملكة الإنسانية حاضرة اليوم في كل رقعة جغرافية في العالم تقدم يد العون والمساعدة.
وأردف الخطابي حق لأهل هذا الوطن حكومة وشعب وكل من وطئ هذه الأرض المباركة أن يرفع رأسه عزة وكرامة فالثالث والعشرين من سبتمبر هو يوم استثنائي في التاريخ.
دمت عزيزًا يا وطني، دمت عاليًا شاهقًا تعانق السماء، دمت بكلِّ هذا الكبرياء.