الرئيس العام يدشن مشروع مكافحة العدوى بالمسجد النبوي

دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مشروع مكافحة العدوى بوكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي، لتحقيق أقصى درجات الوقاية والسلامة لقاصدي المسجد النبوي الشريف، وذلك بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، والوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي عبدالعزيز بن علي الأيوبي.
حيث أكد معاليه أن المشروع يهدف إلى تقديم خطة التحكم في العدوى في المسجد النبوي؛ من خلال تطبيق نظم التطهير والتعقيم بالأوزون أو المطهرات الآمنة، وفق المعايير العالمية المتبعة للتحكم في العدوى ووفق ما تتطلبه الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أوصت بها الجهات الصحية للحد من انتشار الجائحة العالمية.
وحث معاليه على تفعيل الاتفاقيات بين الوكالة ووزارة الصحة وإمارة منطقة المدينة المنورة لتطوير وتحسين مجالات خدمة الزائرين، وتوعية الناس بضرورة لبس الكمامات والتعقيم المستمر، والتعريف بسبل مكافحة العدوى بمختلف اللغات والوسائل.
وأضاف معاليه أن المشروع يجسد الصورة الكريمة لقيادة المملكة العربية السعودية تجاه منظومة الخدمات المقدمة داخل الحرمين الشريفين وما توليه من اهتمام بالغ في استحداث وتسخير أحدث التقنيات العالمية المساهمة في تيسير أداء العبادات والنُسك داخل المسجد الحرام والمسجد النبوي.