القسم النسائي بمكتبة الحرم المكي الشريف يدشن خدمة ترميم مقتنيات المكتبة الورقية

دشنت سعادة الوكيل المساعد للمكتبات والمطبوعات والبحث العلمي النسائية الأستاذة ابتهال بنت علي الجعيد خدمة التجليد بقسم الترميم التي تهدف إلى المحافظة على مقتنيات المكتبة الورقية من التلف بتجليدها بطريقة فنية وصيانتها بإصلاح الأضرار التي تلحق بها
وقد تضمن التدشين شرح مبسط لكيفية معالجة وإصلاح الكتب التالفة وتطبيق عملي لبعض أعمال التجليد.
كما أفادت سعادة مشرفة قسم الترميم بالمكتبة الأستاذة حنين جاوي بأن هذه الخدمة تم استحداثها بالقسم النسائي بالمكتبة لأول مرة منذ تأسيسه عام 1406هـ، وهي إحدى مهام قسم الترميم الذي يهدف إلى الحفاظ على المخطوطات والأوعية الورقية وصيانتها وتعقيمها بشكل دوري لحمايتها وحفظها من التلف.
ويأتي ذلك ضمن سعي المكتبة للنهوض بمستوى خدماتها والمضي قدمًا لكل ما من شأنه تحقيق رؤية (2030).
حضر الافتتاح سعادة وكيل الشؤون الإدارية الأستاذة بشرى المحمادي، وسعادة مساعدة وكيل الشؤون العلمية الأستاذة خلود بابطين.
وبهذا الصدد أعربت الأستاذة ابتهال الجعيد عن شكرها وتقديرها لتعاون فريق قسم الترميم في تحقيق الإنجازات المميزة التي تسهم في رفع مستوى أداء المكتبة لتقديم الخدمات بجودة وفعالية عالية، وتقدمت بالشكر الجزيل لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، لما يوليه من رعاية واهتمام بالمكتبة وزائريها.