خلال اجتماعه بوكلاء الرئيس العام.. وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام يشدد على تقديم خدمات مميزة وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية

ناقش سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد بن محمد المنصوري، مع وكلاء الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، استعدادات الرئاسة العامة، لاستقبال المعتمرين والمصلين في المرحلة الثانية، والتي تصل إلى (75%) من الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام.
حيث شدد المنصوري خلال الاجتماع على تطبيق الإجراءات الاحترازية وفق الأنظمة التي اعتمدتها الجهات الصحية بالمملكة، والقيام بعمليات الغسيل والتعقيم وفق الخطط الموضوعة، والمحافظة على الأوقات المحددة للأعمال الخدمية بكل دقة، مراعاة لإدارة الحشود وعدم مضايقة المعتمرين والمصلين خلال أدائهم لعباداتهم.
وتناول الاجتماع الخطة لكل وكالة وكيفية تطبيقها خاصة المتعلقة في إدارة الحشود، والأبواب، والمصليات، والتوجيه والإرشاد، ونشر الرسائل التوعوية والعلمية، والعربات، وتوفير ماء زمزم من خلال العبوات البلاستيكية المعقمة.
وطالب المنصوري في نهاية الاجتماع أن تكون المتابعة مستمرة ودقيقة لجميع الأعمال، ويرصد فيها جميع الإيجابيات والسلبيات، لتقديم خدمات مميزة تحقق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله-، ووفق ما يوجه به معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

aa8aa7aa2aa3aa4aa5aa6