المجلس التنسيقي للجهات العاملة بالمسجد النبوي يناقش الاستعدادات لاستقبال المصلين بالروضة الشريفة ضمن المرحلة الثانية

 
بحث المجلس التنسيقي للجهات العاملة بالمسجد النبوي الشريف آلية استقبال المصلين في الروضة الشريفة وتكثيف الجهود والخدمات والإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا (COVID-19). 
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم ؛ بحضور معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن، ورئاسة معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومشاركة عدد من مسؤولي الجهات الأمنية والصحية التي ترتبط أعمالها بمنظومة الخدمات المقدمة داخل المسجد النبوي.
كذلك ناقش المجلس العديد من الموضوعات المتعلقة بتطبيق جميع الإجراءات والاحترازات التي أوصت بها لجنة متابعة مستجدات الوضع الصحي لفايروس (كورونا) بالمملكة، وتكثيف عمليات الغسيل والتعقيم، ومراعاة المسافات التباعد بين المصلين والوزوار، ومنع التجمعات البشرية، وتكثيف التوعية والتثقيف الصحي.
وأشاد المجلس التنسيقي بدور الجهات الحكومية المشاركة، وتقديمها للخدمات وفق الأحداث الحالية.
وأعرب معالي الرئيس العام عن سعادته وشكره بما يقدم من خدمات خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن الأعمال التي قدمت على أرض الواقع أثبتت كفاءة الجهات الحكومية في كيفية التعامل مع مثل هذه الظروف.
وأكد الشيخ السديس على ضرورة توحيد جميع جهود الجهات الحكومية العاملة داخل المسجد النبوي واستمرار النجاح والتميز والتعاون الذي من خلال يتم ضبط حوكمة العمل وتقويمه وتحقيق نجاحه وتميزه .
المجلس التنسيقي 1المجلس التنسيقي 2المجلس التنسيقي 5المجلس التنسيقي 3المجلس التنسيقي 4المجلس التنسيقي 6المجلس التنسيقي 7