الوكيل المساعد للشؤون التوجيهية والإرشادية: لابد من تكثيف المبادرات حتى يكون هناك تنوع بالخدمات المقدمة لقاصدي المسجد الحرام

 
عقد مجلس وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية اجتماعا برئاسة فضيلة الوكيل المساعد للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ عبدالرحمن بن سعد الشهري وأصحاب الفضيلة والسعادة مديري العموم بالوكالة ومساعديهم لعرض التوصيات والمبادرات.
وفي بداية عقد الاجتماع حث فضيلته مديري العموم ومساعديهم على ضرورة توفير كل الخدمات التوجيهية والإرشادية في المسجد الحرام وتسخيرها لخدمة الزوار والمعتمرين، خلال أداء نُسكهم، وفق ما تقتضيه الظروف الاستثنائية الراهنة المتعلقة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أوصت بها الجهات المختصة.
وخلال الاجتماع استعرض فضيلة الوكيل المساعد للشؤون التوجيهية والارشادية المبادرات والبرامج، والتأكيد على ضرورة العمل مع جميع الوكالات على أسس راسخة منطلقة من مهام وأدلة إجرائية وخطط تشغيلية ذات كفاءة لضبط العمل وتنفيذه بجودة عالية.
ونوه الشيخ الشهري على اهتمام القيادة الرشيدة بالحرمين الشريفين، موصياً أصحاب الفضيلة مديري العموم ومساعديهم بضرورة إخلاص العمل لله وحده والصدق في أداء هذه الرسالة وهي العمل في الحرمين الشريفين وأنها أمانة ورسالة عظيمة، ولا بد من العناية بالمسجد الحرام وحسن التعامل والأخلاق اقتداء بسيد الأمة محمد -صلى الله عليه وسلم- وطالب ببذل المزيد من الجهود لخدمة قاصدي المسجد الحرام لتأدية عباداتهم بكل يسر وسهولة وطمأنينة.
وأكد فضيلته على أهمية الجولات الميدانية في مواقع العمل ومضاعفة الجهود للعاملين في الميدان، والتعامل مع أي ملاحظة تطرأ فوراً واستقبال أي ملاحظة تصل ومعالجتها في أسرع وقت، والارتقاء بمنظومة العمل وأهمية المتابعة الدائمة والعمل المستمر على تطوير الأداء وضرورة الحرص على تفعيل التقانة والتطبيقات الإلكترونية في جميع الخدمات والمهام.
وختم فضيلة الوكيل المساعد للشؤون التوجيهية والارشادية الاجتماع ببذل سبل تطوير أساليب تنفيذ الخطط والبرامج وأهمية تدريب العاملين عليها؛ للارتقاء برسالة الحرمين الشريفين التوجيهية والإرشادية وإيصالها للعالم الإسلامي عن بعد وبأفضل الوسائل المتاحة لتصل للعموم على أكمل وجه، ومواكبة تطلعات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس في تطوير الخدمات التوجيهية والإرشادية وتسخير التقنية في تعزيز خدمات وبرامج الوكالة بالمسجد الحرام .