ضمن مبادرات تفعيل الذكاء الاصطناعي بالحرمين الشريفين، الرئيس العام يدشن روبوت التعقيم الآلي بوكالة شؤون المسجد النبوي

دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بوكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي، الروبوت الآلي الذكي الذي يستخدم في التعقيم والوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة في الأماكن المغلقة، ويعمل بنظام تحكم آلي مبرمج على خارطة مسبقة.
ويأتي التدشين سعيا من الرئاسة العامة في الحد من انتشار وباء كورونا وغيره من الأمراض والأوبئة، ويعمل الروبوت على التعقيم الداخلي في ست مستويات من تأثير التعقيم، مما يسهم في توفير جو صحي وبيئة آمنة داخل المسجد النبوي ومرافقه، كما يقوم الريبوت بتحليل احتياجات التعقيم بذكاء وفقًا لسيناريوهات الاستخدام، ومسار التعقيم والمدة المخططة بشكل مستقل لتغطية كاملة للفضاء البيئي.
بالإضافة إلى احتواء الجهاز على خاصية الإنذار المبكر مع البث الصوتي في الوقت المطلوب، وكذلك يمتلك خاصية الشحن بالبطارية، ويعمل من (5) إلى (8) ساعات بدون تدخل بشري، مع سهولة الأستخدام، ويسع الجهاز: (23.8) لترا ويقدر حجم الرش بـ (2) لتر/الساعة، ويقضي على ‏البكتيريا في مساحة (600) متر مربع مغلقة في مرة واحدة، وحجم جزيئات الضباب الجاف المستخدم في عملية التعقيم من (5) إلى (15) مايكرومتر، وأيضاً من المميزات زاوية الكشف الأمامية تصل إلى (192.64) درجة، ويتجاوز مدى كشف العوائق الأمامية (10) أمتار، ويحمل الجهاز كاميرا تحتوي على رادار عالي الجودة لرسم الخرائط.