الأربعاء, 30 تشرين2/نوفمبر 2022 13:32

وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية تختتم دورتها الأولى في شرح المنظومة البيقونية

قيم الموضوع
(0 أصوات)


اختتمت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية والإدارة العامة للحلقات والمقرأة الإلكترونية، ممثلةً في إدارة برامج السنة النبوية دورتها الأولى في شرح المنظومة البيقونية، والتي أقيمت ضمن برنامج "سلسلة شروح مصطلح الحديث" والتي تستهدف طلاب معهد وكلية وحلقات المسجد الحرام، أوضح ذلك سعادة مدير إدارة برامج السنة النبوية الأستاذ عايض الشيخي.
وأضاف سعادته أن البرنامج يعنى بشرح أهم المنظومات العلمية في علم مصطلح الحديث، والتعريف بأبرز المصنفات التي تعنى بدراسة علوم الحديث النبوي الشريف والارتقاء بمستوى طلاب العلم الشرعي في جانب علوم الحديث الشريف، وتدريبهم على إتقان أصوله والتمييز بين أنواعه مما يؤهّلهم للاستزادة من هذا العلم المبارك من مصادره.
وبين الشيخي أن الدورة الأولى انطلقت بشرح "المنظومة البيقونية"، واستمرت لمدة يومين في الفترة من ٢-٣ / ٥ / ١٤٤٤هـ، وقدمها فضيلة الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحاج المدرس في كلية المسجد الحرام.

وأفاد سعادته أن الدورة عنيت بشرح "المنظومة البيقونية" في مصطلح الحديث والمشتملة على (34) بيتاً حيث يتمكن الطلاب المشاركين فيها من دراسة اثنين وثلاثين نوعا من أنواع علوم الحديث، ومعرفة معنى هذه الأنواع وضوابطها، ومعرفة عدد من الفروع المندرجة تحت هذه الأنواع، والقدرة على مواصلة طلب العلم في فن علوم الحديث والحديث الشريف.
وأكد سعادته أنه في انطلاق الدورة تم توزيع المتون العلمية على الطلاب، وتقديم الضيافة الخاصة بهم.
مبيناً سعادته حضور أكثر من (٣٠) طالب علم من طلاب معهد وكلية الحرم المكي الشريف، والحلقات القرآنية بالمسجد الحرام.
وفي الختام كرمت إدارة برامج السنة النبوية الطلاب المشاركين في الدورة بشهادات تقديرية، شاكرين حرصهم على استغلال فترة الدورة بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.
واختتم الشيخي أن هذه البرامج تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قِبل وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية فضيلة الشيخ عبدالله بن حمد الصولي، سعياً في بذل المزيد من الجهود لإبراز دور الرئاسة التعليمي والتوجيهي والإرشادي وتقديم أرقى الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله–.
Image 1 1Image 2 1Image 5 1
قراءة 501 مرات